وزارة التعليم العالي تفتح باب الترشحات لتقديم مشاريع بحث في مجال التطرف العنيف

أعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في بلاغ نشرته اليوم الجمعة على موقعها الالكتروني، عن فتح باب الترشحات لتقديم مشاريع بحث في مجال التطرف العنيف وذلك إلى غاية 26 سبتمبر المقبل.

ويتنزل طلب الترشحات في إطار إحداث صندوق خاص للبحث العلمي في مجال التطرف العنيف في اطار الشراكة مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي واللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بتونس.

ويتعين على المترشح لهذا الطلب أن يكون باحثا معتمدا بإحدى المؤسسات العمومية للبحث أو التعليم العالي، وأن يكون مسؤولا مباشرا على إعداد المشروع وإدارته وألا يقتصر دوره على التأطير أو التوجيه، وفق البلاغ.

وشددت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في بلاغها على أهمية أن يتمتع فريق البحث المرافق للمترشح بالنزاهة والاستقلالية والتنوع في الاختصاصات الاجتماعية والاقتصادية، والانتماء إلى منظمات المجتمع المدني في الداخل والخارج. كما شجعت على مشاركة جمعيات الباحثين الشبان لتقديم مشاريع البحث.

وتهدف هذه المشاريع إلى الالمام بالسياقات الاجتماعية والثقافية والاقتصادية والسياسية التي يمكن أن تغذي التطرف العنيف عن طريق دراسات تحليلية وعلمية، واعتماد مقاربات متجددة للوقاية من مخاطر التطرف العنيف.

يشار إلى أنه سيتم تمويل كل مشروع بحث يحظى بالموافقة يتمويل لا يتجاوز 30 ألف دينار. وسيتكفل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بتونس بتمويل هذه المشاريع، التي لا يجب أن تتجاوز مدة إنجازها 12 شهرا.

تعليقات
جار التحميل...