لبنان: المظاهرات تدخل يومها الـ 7 والبنوك تواصل غلق أبوابها

تدخل التظاهرات المطالبة بوضع حد للفساد والوضع الاقتصادي المتدهور في لبنان يومها السابع، اليوم الأربعاء، وبالرغم سلسلة الإجراءات التي أعلنتها حكومة سعد الحريري، إلا أن المتظاهرين واصلوا احتجاجاتهم في مناطق مختلفة من لبنان، مطالبين برحيل كافة الوجوه الموجودة في السلطة، فيما دخل الجيش على خط الأزمة، وقال إنه لن يَبقى على الحياد في الدفاع عن المتظاهرين، وواصل أمس فتحَ الطرق الرئيسية المغلقة.

إلى ذلك أصدرت جمعية المصارف في لبنان بيانا أعلنت فيه عزمَها غلق جميع أبواب المصارف أيضا اليوم الأربعاء على خلفية التظاهرات المستمرة في مناطق مختلفة من لبنان.

وقالت الجمعية إن قرارها يَنبع من حرصها على أمن وسلامة العملاء والموظفين إلى جانب حاجتها للوقت لإزالة آثار الأضرار التي لحقت بعددٍ من المراكز والفروع المصرفية.

وفي اليوم السادس للحراك الشعبي في لبنان، تباينت حركة الطرقات في المدن والمناطق، بينما حذّر المحتجون من محاولة التعتيم على احتجاجهم.

وفيما أعلن فجر الثلاثاء عن قطع عدد من طرقات العاصمة بيروت والجنوب، بدءاً من الطريق البحري جنوباً والنبطية وزحلة شرقاً، أفيد لاحقاً بقيام عناصر الجيش اللبناني بفتح الطرقات الرئيسية “طوعاً لا كرهاً”، مصدراً أوامر بمنع قطعها.

تعليقات
جار التحميل...