في القيروان: احتقان ومواجهات بين الوحدات الأمنية ومحتجين

أقدم صباح اليوم الأربعاء، أعضاء تنسيقيّة أصحاب الشهائد المعطلين عن العمل “شباب الأغالبة” بالقيروان، في خطوة تصعيديّة، على غلق الطريق الرئيسية أمام مقرّ الولاية.

كما عمدوا إلى حرق الاطارات المطاطيّة للمطالبة بحقهم في التشغيل، بعد اعتصام يتواصل منذ 70 يوما، ما استدعى تدخّل الوحدات الأمنية لفتح الطريق.
وقامت الوحدات الأمنيّة كذلك بإيقاف 7 محتجين واقتيادهم إلى إقليم الأمن الوطني، مما أدى إلى مواجهات بين الطرفيين وإلى حالة من الاحتقان والتوتر.

من جانبها أكدت الأستاذة ماجدة مستور الكاتبة العامة للفرع الجهوي لمنتدى الحقوق الإقتصادية والاجتماعية، أنه تم تحويل الموقوفين إلى منطقة الأمن بالقيروان، في انتظار عرضهم غدا الخميس على وكيل الجمهورية، مؤكدة أن ‘التدخل الأمني كان عنيفا”.
كما لفتت في تصريح اذاعي إلى تحويل 3 فتيات من بين المحتجين إلى المستشفى، اثنان منهن أصيبا بكسور على مستوى اليد.

تعليقات
جار التحميل...