راشد الغنوشي:اختيار شخصية مورو حفاظا على الحرية ودولة القانون وتحقيقا للتنمية

قال رئيس حركة النهضة، راشد الغنوشي، اليوم الخميس، في اجتماع انتخابي بالمسرح البلدي بسيدي بوزيد في إطار حملة حزبه للإنتخابات الرئاسية السابقة لأوانها، إنه “تم اختيار عبد الفتاح مورو مرشح حركة النهضة للرئاسية ليحول ثورة الحرية الى ثورة التنمية”، معتبرا أنه “شخصية تتوفر فيها كل الصفات التي تفرقت في غيرها”.
وأضاف الغنوشي أن “مورو شخصية قدمتها النهضة لتونس للحفاظ على الحرية ودولة القانون وتحقيق الهدف الثاني للثورة وهو التنمية والتشغيل وتحويل الثورة الى ثروة”.
ويتضمن البرنامج الانتخابي لمرشح حزب حركة النهضة عبد الفتاح مورو رعاية التوافقات لتركيز المحكمة الدستورية وبقية الهيئات الدستورية في أقرب الآجال ووضع خطة للدبلوماسية الاقتصادية وتعزيز انتشار التمثيليات الدبلوماسية خاصة في العواصم الإفريقية وإحداث “جيش رابع” في مجال الدفاع السيبرني ووضع خطة متكاملة لتعزيز الامن القومي في بعده الشامل بما في ذلك الامن المائي والغذائي والطاقي والبيئي.
كما يشمل العمل على تفعيل اتحاد المغرب العربي عبر تعزيز العلاقات الثنائية بين مكوناته ودعم تدفق السلع والبضائع وتبادل الخبرات وتيسير تنقل مواطنيه، إضافة إلى تحقيق التناصف في عضوية الديوان الرئاسي وحث رئيس الحكومة المكلف والأحزاب الفائزة في الانتخابات على مراعاة التناصف في تركيبة الحكومة.
رئاسية 2019 – قيس سعيد في سوسة: “حملتي الانتخابية قائمة كليا على عمل تطوعي لمجموعة هامة من الشباب المؤمن بفكرتي وببرنامجي الانتخابي”
قال المترشح للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها، قيس سعيد، في تصريح إعلامي، اليوم الخميس، خلال اتصاله المباشر بالناخبين والناخبات وبعدد من أنصاره بمدينة سوسة، أن حملته الانتخابية قائمة كليا على عمل تطوعي لمجموعة هامة من الشباب المؤمن بفكرته وببرنامجه الانتخابي
وأضاف سعيد، “ان تونس التي دخلت مرحلة تاريخية جديدة لم يعد بالإمكان إدارتها بالطرق التقليدية المعهودة”، بحسب رأيه، مشيرا الى الهوة العميقة بين النخبة السياسية والشباب. وبيّن أنه يحمل في برنامجه الانتخابي رؤية جديدة للحكم والتنمية من شأنها إعادة الاعتبار للمواطن والجهة كفاعلين أساسيين للمشاركة في إدارة الشأن العام.
وقال أنه لا يبيع الأوهام باعتبار أن برنامجه الانتخابي فعّال وقابل للتحقّق على أرض الواقع، لافتا إلى أن هذا البرنامج والذي وضع تحت شعار “الشعب يريد”، يتضمن بالخصوص إعادة بناء النظام السياسي والاداري لينطلق من المحلي الى المركزي، الى جانب إحداث مجلس أعلى للتربية والتعليم والمحافظة على المرافق العمومية وتوفير الصحة للجميع وتعميم تغطية الضمان الاجتماعي.
يذكر أن زيارة المرشح للانتخابات الرئاسية الى ولاية سوسة، شملت كذلك لقاءات مباشرة بالمواطنين في النفيضة وسيدي بوعلي والقلعة الكبرى وسوسة سيدي عبد الحميد وسوسة الرياض ومساكن.

تعليقات
جار التحميل...