تنظيم تظاهرة ثقافية فنيّة جامعيّة لفائدة طلبة الفنون الجميلة

نظم ديوان الخدمات الجامعية للشمال اللّقاء الدولي للطلبة الرسامين وهو تظاهرة ثقافية فنيّة جامعيّة موجهة أساسا لفائدة الطلبة الدارسين للفنون الجميلة والطلبة من هواة الفنون التشكيلية.
وهو ايضا تظاهرة ذات صبغة وطنية دولية انطلقت منذ سنة 2003 حيث انتظمت في 07 دورات الي حدود سنة 2017، شارك في كل دورة حوالي 150 طالب وطالبة من طلبة نوادي مؤسسات الخدمات الجامعية من مراكز ثقافية و مبيتات وأحياء جامعية وطلبة مؤسسات التعليم العالي من معاهد الفنون الجميلة والحرف إضافة إلى مشاركات من دول اجنبية (منها فلسطين، المغرب، السودان، كوت ديفوار، نيجيريا،غينيا…) وبمشاركة جمعية الطلبة المتربصين وجمعية الأفارقة بتونس.
من خلال هذا اللقاء يضرب الطلبة موعدا مع الفن والجمال يتجدد بصفة دورية كل سنتين:
وهذه السنة ينتظم الملتقى الدولي للطلبة الرسامين في دورته الثامنة من 10 إلى 14 جويلية 2019 بسيدي بوسعيد بضاحية المرسى وقد تمّ اختيار هذه المدينة للدلالتها الرمزية للهويّة التونسية لجمالية المكان لتكون مصدر إلهام للمشاركين.
وقد تم الاختيار على محور “مرايا وزخارف” حيث سيتمّ خلالها تسليط الضوء أكثر على المعالم الأثرية التاريخية على غرار متحف خير الدين باشا و جامع الزيتونة ومقام سيدي بن عروس بالمدينة والتعريف بموروثنا الثقافي.
وستجمع هذه الدورة بين العمل الأكاديمي من خلال الورشات التي يديرها أساتذة جامعيون ومختصين في المجال والعمل الميداني إضافة إلى الترفيه من خلال السهرات التنشيطية والزيارة ميدانية (كزيارة مدينة قليبية والمنصورة …)
كما سيقام على هامش هذه الدورة معرضا لمخرجات الدورة السابقة ومعرضا للوحات الفنان التشكيلي علي الزنايدي في لفتتة تكريمية لمسيرته الفنية، وقد ارتأت لجنة تنظيم الملتقى اقامة هذا المعرض من أجل رفع سقف الحس الفني لدى الطلبة المشاركين وضمان مخرجات ذات قيمة فنية عالية.

تعليقات
جار التحميل...