تنسيق ايطالي جزائري سعيا وراء حل للازمة الليبية

قال وزير الشؤون الخارجية الجزائري صبري بوقادوم، إن تنسيق الجزائر مع إيطاليا بشأن الوضع في ليبيا جيد جدا، مؤكدا أن روما تدعم المقاربة الجزائرية التي ترتكز على الحل السياسي للأزمة.

وخلال تنشيطه ندوة صحفية مع نظيره الإيطالي لويجي دي مايو عقب لقاء العمل الذي جمعهما في مقر وزارة الخارجية، أوضح بوقادوم أن “الحل سياسي والسلمي بالنسبة إلى ليبيا هو الأنسب والأصلح لهذا نرفض التدخل الأجنبي فيها ونصرّ على احترام شؤونها الداخلية مع حظر تزويد الجماعات المسلحة ليبيا”.

وشدد الوزير على أن “المفاوضات بين كل الأطراف الليبيين المتصارعة ضرورية في هذا الوقت لأنهم المعنيون الأوائل بما يحصل داخل وطنهم”.

من جهته، قال وزير الخارجية الإيطالي لويجي ديمايو، إن كل الدول التي زارها بما فيها تركيا ومصر وبلجيكا والجزائر متفقة على ضرورة الوصول لحل سلمي ووقف إطلاق النار بليبيا.

ويصل مساء اليوم الخميس وزير الخارجية المصري للجزائر، حاملا معه رسالة من الرئيس السيسي لنظيره عبد المجيد تبون، ويظهر خلاف جلي بين القاهرة والجزائر بخصوص الملف الليبي، في ظل الدعم المصري لخليفة حفتر، ووقوف الجزائر لجانب حكومة الوفاق المعترف بها دوليا، وتأكيدها أن العاصمة “طرابلس خط أحمر ترجو أن لا يتم تجاوزه”.

تعليقات
جار التحميل...