الكاف:اغلاق الطريق من قبل عدد من الفلاحين احتجاجا على تردي الأوضاع في قطاع تجميع الحبوب

أقدم اليوم الخميس، عدد من فلاحي ولاية الكاف على غلق بعض الطرقات المؤدية إلى مراكز تجميع الحبوب بالمنطقة، على خلفية ما وصفته النقابة الجهوية للفلاحين بـ”تردي الأوضاع في قطاع تجميع الحبوب وعدم تحرك السلطات المعنية لحلحلة مشكلة امتلاء المراكز وعدم وسق الكميات المجمعة إلى الخزانات المحورية”، على حد تعبيرهم.

وندد رئيس النقابة الجهوية للفلاحين بالجهة، عبد الرؤوف الشابي، في تصريح لمراسل (وات) بالجهة، بما وصفه بـ”الحالة الكارثية التي آل إليها قطاع التجميع بعد إمتلاء كل المراكز وعدم قدرتها على قبول الكميات الجديدة للحبوب لاسيما بالنسبة لمادة الشعير”، وفق قوله.

كما طالبت النقابة السلطات الجهوية والمحلية بالتحرك السريع لنقل الكميات المجمعة وإيجاد الحلول العاجلة لاختناق مراكز التجميع، خاصة وأن الكميات المجمعة ناهزت المليون و400 ألف قنطار، منها مليون و10 آلاف قنطار من الشعير، في حين لا تتجاوز طاقة الخزن بالجهة مليون قنطار إلى أقصى تقدير، وفق نفس المصدر.

يذكر وأن والي الجهة، منور الورتاني، كان قد أكد يوم أمس الأربعاء، في تصريح لوسائل الإعلام، تخصيص عربات عسكرية جديدة لنقل الحبوب إلى جانب عربات إضافية للسكك الحديدية. في المقابل، أعلن المدير العام لديوان الحبوب، توفيق السعيدي عن طلب عروض لكراء شاحنات لنقل الصابة الى الخزانات المحورية وتفريغ المراكز المختنقة في أقرب الآجال.

تعليقات
جار التحميل...