الرئيس الجزائري يلغي تعيين وزير رفض التخلي عن الجنسية الفرنسية

أعلنت الحكومة الجزائرية، اليوم السبت، إلغاء الرئيس عبدالمجيد تبون تعيين النائب سمير شعابنة وزيرًا منتدبًا مكلفًا بالجالية الجزائرية في الخارج، بعد رفضه التخلي عن الجنسية الفرنسية.

وجاء في بيان لمصالح رئيس الوزراء عبدالعزيز جراد، أنّ شعابنة النائب في البرلمان (الغرفة السفلى)، الذي يمتلك الجنسيتين الجزائرية والفرنسية، رفض التخلي عن الأخيرة، ما فرض تنحيته من طرف الرئيس تبون بموجب قانون 01/17 10 جانفي 2017 المحدّد لقائمة المسؤوليات العليا والمناصب السيادية في الدولة، ويشترط الجنسية الجزائرية دون سواها، مع التخلي عن الجنسية الأجنبية.

وأشار البيان ذاته إلى أنّ شعابنة وافق على تولي المنصب، لكنه أخفى امتلاكه الجنسية الفرنسية، كما رفض التخلي عنها، علمًا أنّ الشارع المحلي يدرك ذلك منذ سنوات طويلة، حيث اكتسب شعابنة الجنسية الفرنسية منذ هجرته إلى فرنسا غداة نشوب الأزمة الدموية في الجزائر مطلع شتاء العام 1992.

تعليقات
جار التحميل...