50 عالما يقاطعون جامعة كورية بسبب أسلحة ذاتية وروبوتات قاتلة

 

دعا ما لا يقل عن 50 من علماء الذكاء الاصطناعى (AI) من جميع أنحاء العالم لمقاطعة جامعة “كورية جنوبية” بسبب مخاوف من أنها تعمل على أسلحة متطورة مزودة بتقنيات الذكاء الاصطناعى وروبوتات قاتلة.

وفى إعلانهم عن المقاطعة، قال العلماء إنهم أصيبوا بخيبة أمل لأن المعهد الكورى المتقدم للعلوم والتكنولوجيا (KAIST) يتطلع إلى تطوير مثل هذه الأسلحة، لذلك قرروا قطع كل أشكال التعاون إلى أن يقدم رئيس KAIST ضمانات بأنه لن يطور أسلحة ذكية تفتقر إلى سيطرة بشرية.

وأضاف العلماء أنه إذا تم تطويرها، فإن تلك الأسلحة ستمثل “ثورة ثالثة” فى الحرب، ما سيؤدى إلى نشر القتل على نطاق أوسع، كما يمكن للحكام المستبدين والإرهابيين استخدامها ضد السكان الأبرياء.

ووفقا لموقع “سى إن إن” الأمريكى، فى أواخر فبراير، أعلنت KAIST عن افتتاح مركز للبحوث فى مجال الذكاء الاصطناعى مع شركة Hanwha Systems المتخصصة فى الأسلحة والأنظمة الدفاعية.

وأصدر رئيس الجامعة شين سونغ تشول، بيانا قال فيه إن الجامعة ليس لديها نية لتطوير “أنظمة أسلحة مميتة أو روبوتات قاتلة”، وأضاف أنهم يقدرون حقوق الإنسان والمعايير الأخلاقية إلى درجة عالية جداً.

جدير بالذكر أن فى عام 2017 أصدر معهد Future of Life فيديو مدهشا، مدته 7 دقائق ، أظهر فيه طائرات بدون طيار بحجم الذباب تنفذ مذابح، بعنوان “مسلّحون”.

وقبل عامين وقع آلاف الباحثين من جميع أنحاء العالم رسالة مفتوحة تدعو إلى حظر الأسلحة إذا كانت “خارجة عن سيطرة إنسانية”.

المصدر : اليوم السابع

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.