2 مليار شاب معرضون لخطر ترك وظائفهم بسبب التكنولوجيا بحلول 2023

كشف تقرير حديث أن القوى العاملة العالمية غير قادرة على مواكبة معدل التغيير الحالى الذى تجلبه التكنولوجيات الناشئة إلى مكان العمل، كما أن ما يقرب من مليارى شاب فى جميع أنحاء العالم سيصبحون بدون عمل بسبب التقنيات الحديثة.

ووفقا للتقرير هناك حوالى 1.8 مليار شاب عالمى تتراوح أعمارهم بين 15 و 29 سنة، ستهددهم الثورة الصناعية الرابعة بشكل كبير، وستؤثر على أدوارهم كعمال المستقبل والمستهلكين والمنافسين، والمقصود بالثورة الصناعية الرابعة هى جلب التكنولوجيات الناشئة إلى الواجهة بوتيرة سريعة.

وقال ديفيد كروكشانك ، رئيس شركة “ديلويت جلوبال” إن تلك الثورة ستغير نوع العمل الذى يقوم به الناس، وعندما يتعلق الأمر بمعالجة الفرص والتحديات التى تواجه الثورة الصناعية الرابعة، العالم بحاجة إلى عقلية جديدة للعمل لضمان أنه يستعد للمستقبل”.

بحلول عام 2030 ، تتنبأ شركة الأبحاث “ديلويت جلوبل” و “تحالف الأعمال التجارية العالمى من أجل التعليم” بأن أكثر من نصف ما يقرب من مليارى شاب حول العالم لن يتمتعون بالمهارات أو المؤهلات اللازمة للمشاركة فى القوة العاملة.

وأشار التقرير إلى أنه يجب على مجتمع الأعمال أن يقوم بدور أكثر إيجابية فى إعداد شباب اليوم لضمان استعدادهم ليصبحوا قوة عمل غدًا.

المصدر : اليوم السابع

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.