يحدث في كمبوديا: يطعمون أرواح موتاهم في مهرجانهم.

مع بدء ”مهرجان الموتى” المسمى ”بتشوم بن” (باللغة المحلية) اليوم الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 رش الكمبوديون الأرز على الأرض لتغذية أرواح موتاهم.

ويزور الكمبوديون المعابد في أنحاء البلاد طول فترة الاحتفالات السنوية التي تستمر 15 يوما للصلاة وتقديم الطعام لأرواح أقاربهم الذين يعتقدون أنهم يقومون من رقادهم لتناول الطعام خلال هذه الفترة.

وفي معبد ”تول تومبونج” في العاصمة فنومبينه تجمع المئات لتقديم الطعام والمال للرهبان البوذيين وهم يرددون الترانيم. وقالت مانج نوي (74 عاما) لرويترز في المعبد “خلال اليوم الأول من بتشوم بن يبحث أقاربنا المتوفين عنا للحصول على الطعام”.

وفي نظر كثيرين يعد هذا يوما لتذكر ضحايا نظام الخمير الحمر الذي حكم البلاد من عام 1975 حتى عام 1979، حيث لقي 1.8 مليون كمبودي على الأقل، أي نحو ربع السكان، حتفهم على يد الخمير الحمر. ومعظم الضحايا ماتوا من الجوع أو التعذيب أو الإعياء أو المرض في معسكرات الاعتقال أو في عمليات الإعدام الجماعي.

وقالت مانج نوي إن عائلتها تقدم الطعام لأكثر من 20 من الأقارب الذين قتلهم نظام الخمير الحمر. وأضافت “نأتي إلى هنا اليوم لتقديم الطعام لأقاربنا المتوفين حتى يجدوا ما يكفيهم من الطعام ويدعوا لنا بالخير”.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.