وليد الزريبي: تلقّيت تهديدات بالقتل …

اكّد الاعلامي وليد الزريبي اليوم الثلاثاء 22 ماي 2018، تلقّيه تهديدات بالقتل بسبب الكاميرا الخفية شالوم.

وقال في مداخلة له في برنامج بولتيكا على إذاعة جوهرة اف ام، انه تلقّى عدد من الرسائل والمكالمات الهاتفية تتضمّن تهديدات بالتصفية، مطالبا رئاسة الجمهورية ووزارة الداخلية بتوفير الحماية الامنية له.

وأضاف ان التهديدات ازدادت بعد عرض حلقة السياسي عبد الرؤوف العيادي مساء أمس الذي نشر رقم هاتفه: “بمعدل رسالة كل 5 ثواني من مختلف الجهات التونسية وحتى من أوروبا والعراق وسوريا…”.

وتابع: “لم استطع الخروج والتوجّه الى مقرّ الإذاعة بعد هذه التهديدات…التي وصلت حدّ معرفة مكاني”، مضيفا ان من بين الرسائل التي وصلته:”ستلقى حتفك بعد ساعات” و”نحن نعرف مكانك وسنقتلك”…

وحمل الإعلامي الزريبي مسؤولية ما قد يلحقه وعائلته من أذى للقيادي بحركة وفاء عبد الرؤوف العيادي الذي كان ضيف حلقة شالوم، مؤكدا أنه من قام بتحريض أنصاره على تصفيته.

وللتذكير فقد بثّت قناة تونسنا ليلة امس الحلقة الثانية من شالوم، مع عبد الرؤوف العيادي الذي تردّد في الموافقة على التعامل مع إسرائيل ثم تراجع عن ذلك وانصاع لهم.

من جهته اكّد العيادي ان ردّت فعله كانت نتيجة احتجازه وتهديده بالسلاح.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.