وقفة احتجاجية لـــ« اولياء غاضبون » امام مجلس نواب الشعب …

تنظم مجموعة « أولياء غاضبون »، اليوم الثلاثاء، وقفة احتجاحية أمام مجلس نواب الشعب للمطالبة بعودة ابنائهم الى مقاعد الدراسة وانجاح ما تبقى من أيام السنة الدراسية.
وأكدت المجموعة في بيان، نشر على موقع التواصل الاجتماعي « فايسبوك »، عزمها « إنتهاج جميع أشكال الاحتجاج السلمية والقانونية لحماية مصالح ومستقبل التلاميذ »، داعين « جميع الأولياء الى توحيد صفوفهم و الوقوف وقفة حازمة ولعب دور أساسي وتاريخي في هذا الصراع الذي قد يعصف بمستقبل التعليم العمومي ».
وأشارت الى أن « التعليم حق يكفله الدستور والمعاهدات والاتفاقيات الدولية وواجب محمول على الدولة و المربين » معتبرة أن « حجب الأعداد وتعليق الدروس إلى أجل غير مسمى هو تعطيل لمرفق عام »، وفق نص ذات البيان.
كما عبرت مجموعة « أولبياء غاضبون »، عن احترامها « المطلق لجميع المربين لنبل رسالتهم و مساندتهم في جميع مطالبهم المشروعة والمعقولة » مؤكدة « رفضها المطلق إستعمال التلاميذ كدروع بشرية و المراهنة بمستقبلهم و إقحامهم في صراعات اجتماعية و سياسية »، وفق تعبيرها.
وحملت، في ذات البيان، « مسؤولية تعميق الأزمة إلى وزارة التربية ونقابة التعليم الثانوي ومن خلالهم لرئاسة الحكومة و الإتحاد العام التونسي للشغل » معبرة عن خوفها » من « التصعيد المستفز من بعض القيادات النقابية التي قد تنعكس بالسلب على صورة الإعتبارية لاتحاد الشغل كمنظمة وطنية وعلى المربين خصوصا ».
يشار الى أن مجموعة « أولياء غاضبون »، حسب ما ورد في نفس البيان، هي « مجموعة أولياء مستقلّين يتحرّكون بعيدا عن كلّ التجاذبات السياسية وهمُّهم الوحيد ضمان حقّ أبنائهم في تعليم عمومي ديمقراطي دون ترك مصير أبنائهم للمجهول ولصراعات ثنائية لا تحتكم لقواعد التفاوض ».

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.