وزير التعليم العالي: 60% من النّاجحين في “الباك” سيتمتّعون بمنحة الـ500 دينار

قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي سليم خلبوس، اليوم الخميس 6 سبتمبر 2018، إنّ العودة الجامعية ستكون طبيعية رغم الاضطراب الذي شهدته منظومة التسجيل عن بعد، مؤكّدا بالقول “عادت الأمور إلى نصابها والتسجيل عن بعد في أحسن حالاته الآن”.

وأضاف خلبوس ان وزارة التعليم العالي تعتمد إجراء التسجيل عن بعد منذ سنوات عكس وزارة التربية التي انخرطت في هذه التجربة بداية من السنة الدراسية 2019/2018″، لافتا إلى أنّ ما أسماه بـ”الإشكال” كان بسبب الضغط الكبير الذي سبّبه عدد التلاميذ والطلبة الراغبين في التسجيل خلال فترة وجيزة.

وأفاد أن عدد الطلبة يبلغ 250 ألفا وأن بينهم 85 ألف قاموا إلى حد الآن بالتسجيل عن بعد.

وكشف أن عدد التلاميذ المعنيين بهذه المنظومة يبلغ مليون تلميذ وأن ذلك استوجب اتّخاذ تدابير تقنية جديدة من قبل البريد التونسي (الشريك في هذه العملية)، مشيرا الى أن الـ14 ولاية المعنية بالتمييز الإيجابي تمتعت بهذا الاجراء في كل الاختصاصات (الطب والهندسة والعلوم السياسية والاجتماعية) مستحضرا على سبيل المثال ولاية القصرين التي قال إن 30 بالمائة ممّن تم توجيههم منها إلى اختصاص الطب تمتعوا بالتمييز الإيجابي.

وذكر المُتحدث أن 60 بالمائة من الناجحين في باكالوريا 2018 سيتمتعون بالمنحة الخاصة التي أقرتها رئاسة الحكومة والمقدرة بـ500 دينار، مبينا أن الحصول على هذه المنحة لا يتعارض مع حصول الطالب الجديد على المنحة الجامعية التي قال إنها ستشمل 40 بالمائة من الطلبة.

وتابع أن المبلغ المرصود لجملة هذه المنح قدر بحوالي 150 مليون دينار، معلنا عن الترفيع في قيمة منح التميّز للدراسة بالخارج وعن رصد 1200 منحة جديدة من قبل البلدان الشريكة في الميدان العلمي لفائدة الطلبة التونسيين.

وقال خلبوس إنه سيقع صرف منحة جديدة مع بداية السنة الدراسية خاصة بالأساتذة الجامعيين وأنه تم إقرار منحة جامعية لفائدة أبنائهم، لافتا إلى أنه تم ايضا إقرار برنامج لتعاونية الأساتذة قال إنه سيدخل حيز التنفيذ سنة 2019.

وأعلن عن احداث وكالة تونسية لاستقطاب الطالب الأجنبي قال إنها ستسهل على الطلبة الجدد اجراءات التسجيل والتنقل والمبيت. وأضاف في هذا الصدد أن المداخيل المتأتية من تسجيل الطلبة الأجانب ستعود إلى خزينة المؤسسة وليس إلى خزينة الدولة، موضحا أن الطالب الأجنبي ينفق ما يساوي مداخيل 30 سائحا.

المصدر: موزاييك

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.