وزير التربية: هناك امل كبير في الوصول إلى حل أزمة التعليم الثانوي

أعرب وزير التربية حاتم بن سالم عشية الامس الثلاثاء 17 افريل 2018، عن “أمله الكبير” في الوصول الى حل للأزمة مع الجامعة العامة للتعليم الثانوي، مؤكدا تواصل المشاورات في الإطار وعلى عديد المستويات.

وقال إثر اطلاعه على اشغال صيانة وتهيئة المدرسة الابتدائية الحبيب ثامر بطبربة المدينة التي جرت بالتعاون مع نادي روتاري رون، انه «لا يجب تحويل شان شغلي نقابي الى صراع او معركة لن يكون فيها طرف رابح أو خاسر»، معتبرا ان ما آلت اليه الوضعية ليست في صالح اي طرف بل تضر بمصلحة التلاميذ والمنظومة التربوية ككل.

واضاف أن الاضراب في قطاع التعليم الثانوي يخل بقواعد مجلة الشغل كونه «غير شرعي ينفّذ بدون سابق اعلام قانوني للوزارة» وفق تقديره، مفيدا بأنه سيتم تطبيق الاجراءات القانونية المعمول بها في الاطار ومنها الخصم الآلي للأجور.

وجدد التأكيد على أن الوزارة منفتحة على الحوار مع كل الاطراف وحريصة على حلحلة الاشكال ومراعاة مصلحة وحقوق المربين.

وكان الوزير قد اطلع مرفوقا بوالي منوبة احمد السماوي على نتائج تدخلات الصيانة والتهيئة التي شملت تجديد شبكة الانارة وتهيئة الاسقف وتركيز واقيات من الامطار والشمس امام القاعات وتجديد المركب الصحي. وبين أن 500 مدرسة بكافة جهات الجمهورية بحاجة الى اشغال تهيئة وصيانة عاجلة وتعبئة موارد صندوق صيانة المؤسسات التربوية باعتمادات قدرها 500 مليون دينار ستساهم في الصيانة.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.