وحدة إنعاش جديدةلطب الكلى بقسم طب الأطفال بمستشفى شارل نيكول

تم اليوم الجمعة تدشين وحدة إنعاش لطب الكلى بقسم طب الأطفال بمستشفى شارل نيكول، أحدثت في إطار التعاون بين وزارة الصحة وجمعية نادي “ليونز تونس البلفيدير”.
وأفاد رئيس قسم طب الأطفال بمستشفى شارل نيكول، طاهر قرقاح  بالمناسبة أن هذه الوحدة التي تدخل ابتداء من اليوم حيز الاستغلال، تعد الأولى من نوعها في تونس وهي مجهزة بأحدث المعدات الطبية فائقة التطور، مبينا ان هذه الوحدة الجديدة ستوفر كل الظروف الملائمة والإقامة الطيبة للأطفال الذين أجروا عمليات زرع كلى، بما يعزز نسب نجاح مثل هذه العمليات الدقيقة والحساسة، وفق توصيفه.
وأفاد أنه منذ سنة 1993 إلى اليوم انتفع 106 أطفال مصابين بقصور كلوي بعمليات زرع كلى في حين مازال 100 طفل آخرين على قائمة الانتظار، داعيا في هذا الصدد، كل من تتوفر له الفرصة بعدم التردد في التبرع بالكلى لهؤلاء الأطفال من أجل انقاذهم من المعاناة اليومية التي يعيشونها والتي تحرمهم من مزاولة تعليمهم بشكل عادي أو ممارسة أي نشاط بدني.
ومن جانبه، أثنى وزير الصحة عماد الحمامي خلال إشرافه على موكب التدشين، على الجهود المبذولة لانجاز هذه الوحدة، لافتا الى ما تتوفر عليه هذه الوحدة من تجهيزات ذات تقنية عالية ومواكبة لأحدث التكنولوجيات الدقيقة، من شأنها أن تقدم إضافة نوعية في اختصاص طب الكلى الموجه للأطفال في تونس، حسب تقديره.
يذكر أن جمعية نادي “ليونز تونس البلفيدير” هي جمعية خيرية تنضوي تحت المنظمة الدولية لنوادي “ليونز” التي تأسست سنة 1917.

نقلا عن الصباح نيوز.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.