واشنطن تبدي استعدادها لحل الازمة الخليجية.

أكد تيموثي لندركينغ مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الخليج أن بلاده لا تزال حريصة على رؤية حل للأزمة الخليجية.

وقال ليندركينغ -في حديث خاص لقناة “الحرة” الأميركية- إن بلاده تعتقد أن الخلاف يخدم إيران تحديدا ولا يخدم الحلفاء الإقليميين.

وأضاف أن الرئيس دونالد ترامب أشار إلى اهتمامه والتزامه باستضافة قمة أميركية خليجية هذه السنة، وأن واشنطن تأمل أن يتم ذلك قبل نهاية العام.

من جانبه قال وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إن قمة أميركية خليجية ربما تُعقد في ديسمبر أو بداية العام القادم.

وأضاف الوزير القطري -بعد لقاء نظيره الأميركي مايك بومبيو في واشنطن أمس- أن الأزمة الخليجية ما زالت تراوح مكانها.

واندلعت الأزمة الخليجية في 5 جوان 2017؛ حيث قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، ثم فرضت عليها حصارا بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة وتتهم الرباعي بالسعي إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.