وادي الليل – اعترافات صادمة ل”طفلة شباو” المقيّدة بالسلاسل : “والدتي اجبرتني على امضاء وثيقة اتهم فيها والدي باغتصابي وتفنّنت في تعذيبي”!

عثرت  دوريات النسيج الأمني للحرس الوطني بجهة شباو وادي الليل خلال الليلة الفاصلة بين يومي 7 و8 أوت الجاري على طفلة عمرها 14 سنة مقيدة على مستوى قدميها باستعمال سلسلة حديدية أين تم فك قيودها وبجلبها إلى مركز الحرس الوطني بشباو والتحري معها وتدعى« م»، وصرحت أنها تعرضت للاحتجاز من طرف والدتها وخالها وذلك قصد منعها من زيارة والدها باعتبارهما منفصلين،كما اضافت ان والدتها كانت تعنفها ليلا وتمنع عنها الماء والاكل مشترطة عليها امضاء وثيقة تتبرأ فيها من والدها وتتهمه بانه تحرش بها وحاول اغتصابها اثناء زيارتها له وبعد رفضها هددتها والدتها بسجنها مدى الحياة وحرمانها من العودة للدراسة.
باستشارة النيابة العمومية أذنت بعرض الطفلة على قسم الطب الشرعي بمستشفى شارل نيكول وايوائها بمركز الإحاطة والتوجيه الاجتماعي وتعهدت فرقة الأبحاث العدلية للحرس الوطني بمنوبة بمباشرة قضية موضوعها إهمال شؤون قاصر واحتجاز شخص متبعة ضد والدتها وخالتها وقد حاولتا الانكار قبل انهيارهما واعترافهما بما حصل وفق ما نقله موقع “الصريح اون لاين”

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.