هذه الشركة تعتزم انتداب 200 مهندس – التفاصيل …

قال ربيع جهيناوي مؤسس ومدير عام شركة “أس بي إكس” اليوم الجمعة 26 أكتوبر 2018، المختصة في الخدمات الرقمية إن الشركة تتطلع الى الرفع من طاقتها التشغلية من 10 مهندسين تونسيين حاليا إلى 50 مهندسا في 2019 وحوالي 200 مهندسا في السنوات الخمس المقبلة.

وتأسست شركة “أس بي إكس” التي تم تدشينها رسميا أمس الخميس، في ماي 2018، وهي تعد اول فرع في العالم العربي وإفريقيا للمجموعة الفرنسية “سيلفار برود” المختصة في نشر وبرمجة حلول للتصرف الشامل والتي تأسست عام 1967.

وقال ربيع جهيناوي مؤسس ومدير عام الشركة، “إن الشركة تراهن على مواجهة التحولات التكنولوجية التي تعترض بعض القطاعات مثل صناعة السيارات والتوزيع في الفضاءات الكبرى المدعوة الى رقمنة مسار إنتاجها حتى تكون أكثر فاعلية ومرونة لتستجيب أكثر لحاجيات حرفائها سواء في السوق التونسية أو الإفريقية”.

وتطمح “أس بي أكس” لتنمية نشاطات المجموعة الفرنسية في تونس وفي القارة الإفريقية وتكوين حاملي الشهادات وتنمية الكفاءات في إفريقيا عبر إحداث أكاديمية في تونس.
ويقول جهيناوي إن الهدف ليس فقط ضمان جودة الخدمات للحرفاء ولكن أيضا تقريب التكوين الأكاديمي من واقع المؤسسة.

وات

تعليقات
جار التحميل...