هذا موقف حركة النهضة من التحوير الوزاري “المطلوب” ومن حكومة الشاهد …

أكّد رئيس مجلس الشورى عبد الكريم الهاروني أنّ الحركة تدعم استقرار الحكومة وترى أنّ التحوير الوزاري يمس من نجاح الاستحقاقات الانتخابية والاقتصادية.

واعتبر خلال مجلس شورى الحركة المنعقد اليوم السبت 17 مارس 2018 أنّ حكومة يوسف الشاهد لم تفشل، وأنّ الحركة ستطالب بتغييرها إذا اقتنعت بفشلها.

وأضاف الهاروني في هذا السياق أنّ التوجه إلى تحوير كلي أو جزئي للحكومة غير ممكن قبل الانتخابات البلدية، مع إمكانية القبول بتغيير بعض الوزراء، حسب مبعوثنا الحبيب وذّان.

وشدّد على أنّ مجلس الشورى يدعم أولوية رفع التحدي الاقتصادي الاجتماعي، داعيا كل الأطراف إلى تسريع أعمال اللجان المنبثقة على اجتماع الأطراف الممضية على وثيقة قرطاج.
هيئة الحقيقة والكرامة

ودعت حركة النهضة هيئة الحقيقة والكرامة إلى التسريع في استكمال عملها، معتبرا في هذا السياق، أنّ البرلمان سيد نفسه في التصويت لصالح التمديد من عدمه.

المحكمة الدستورية

واعتبرت الحركة أنّ بعض الأطراف تنكّرت للتوافقات الممضاة في جلسة التوافقات حول انتخاب أعضاء المحكمة الدستورية، ما أدى إلى الفشل في انتخاب أعضائها.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.