نور الدين البحري :”ملف الطاقة لا يجب ان يغلق إلا بعد كشف الحقيقة وكل التفاصيل”

أكد رئيس كتلة حركة النهضة بمجلس نواب الشعب نور الدين البحيري ، اليوم الثلاثاء 4 أوت 2018 ، أن فتح ملف الفساد في مجال الطاقة ، في إشارة إلى ملف حقل المنزل الذي تمت إقالة وزير الطاقة وعدد من المدرين العامين بالوزارة على إثره ، بداية معقولة للحفاظ على ثروات البلاد ، وفق تعبيره .
ودعا مجلس نواب الشعب إلى عقد جلسة عامة طارئة ، باعتباره السلطة الأعلى في البلاد ، لممارسة صلاحياته ، وفتح النقاش حول هذا الملف ، ومن أجل كشف الحقيقة ومن أجل فتح تحقيق جدي والمحافظة على ثروات البلاد ، وفق تعبيره .
وقال “هذا الملف لا يجب ان يغلق إلا بعد كشف الحقيقة وكل تفاصليه وبوضوح” ، مضيفا “نحن ككتلة نلتزم بأن ملفات الطاقة والثروات الوطنية لن تغلق إلا بعد كشف الحقيقة … وسنتخذ إجراءات عاجلة من أجل ذلك ومنها دعوة الكتلة واللجنة التشريعية في الكتلة وبالتنسيق مع رئيس لجنة الطاقة وأعضاء اللجنة وعدد من اللجان الاخرى ، من أجل الانكباب على دراسة هذه الملفات بالاستعانة مع الخبراء والحكومة ومجلس النواب من أجل دراسة هذه العقود” .
وفي سياق أخر أكد البحيري أن لقاء رئيس الحركة راشد الغنوشي ورئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي أمس ، جاء في إطار سنة التوافق واستمرار الحوار لمواجهة كل التحديات ، مشيرا إلى أن تونس مازالت تحتاج إلى التوافق في ظل التحديات الاقتصادية والأمنية التي تواجهها البلاد ، وتونس أحوج ما يكون من أجل تحقيق مصلحة البلاد ، حسب قوله .

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.