نداء تونس يستاء بسبب ”التجسس الأمني على حضور وزرائه”.

أفاد مصدر من قيادة نداء تونس أنهم فوجؤوا ليلة أمس الاثنين 3 سبتمبر 2018 بعد انتهاء اجتماع الحزب الذي ضمّ بعض وزراء النداء في مقره بأعوان أمن يسألون حارس المقر عن أسماء الوزراء الحاضرين.

وحسب المصدر ذاته فقد أثار هذا التصرف استياء لدى الحاضرين ويبدو أن القيادة المركزية لحزب النداء قد تصدر بيانا احتجاجيا على ما اعتبرته عودة للممارسات الأمنية السابقة.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.