نانسي عجرم تخرج عن صمتها …و تعلق على رفع أعلام المثليين بحفلها الأخير في السويد.

خرجت الفنانة المطربة نانسي عجرم عن صمتها وعلقت على واقعة رفع أعلام المثليين فى حفلها الأخير الذي أقيم بالسويد، خاصة أن الحفل تزامن مع “أسبوع الفخر”، وهو أسبوع يقام فيه أكبر احتفالات داعمة للمثليين.

حيث كتبت نانسي عجرم، في حسابها الشخصى على موقع التواصل الاجتماعي لتبادل الصور والفيديوهات الشهير بـ “فيس بوك”: “بعد الضجة التي أثيرت حول حفلي في السويد وما رافقه من اتهامات، يهمني توضيح نقطة أساسية جدا وهي أنني وإدارة أعمالي لا علاقة لنا على الإطلاق بموضوع أعلام المثليين، وأن إزالة الأعلام تمت بقرار من منظم الحفل وليس منا أبدا”.

وأضافت: “ويهمني أيضا أن أوضح لمرة واحدة وأخيرة أنني أحترم خيارات جميع الناس من دون أي تفرقة وتمييز، ولم أكن يوما في موقع الإدانة أو الأحكام المسبقة لأي كان، خصوصا أن الحياة الشخصية أمر يتعلق بالإنسان نفسه ولا علاقة لأحد به، وواجبنا أن نحترم ذلك”.

وتابعت: “آسفة لأن يأخذ الموضوع هذا الحيز الكبير من الاهتمام لأنه أثر على بعض أصدقائي المقربين أيضا، وكل الهدف منه كان تصويري أنني في مواجهة مجموعة من الناس، أحب الجميع وأحترم الجميع وأكثر من ذلك لن أقول في هذا الموضوع وشكرا”.جدير بالذكر، أن الفنانة المطربة نانسي عجرم تستعد لإحياء حفل غنائي ساهر لها على مسرح “أو تو أرينا” في ميدان بيننسولا بالعاصمة الإنجليزية لندن، وذلك يوم 21 أكتوبر المُقبل في ختام حفلاتها الصيفية

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.