نابل:احتجاج اولياء التلاميذ للمطالبة بتوفير عون نظافة وتحسين وضعية المدرسة

قام أولياء تلاميذ المدرسة الابتدائية سيدي جمال الدين، التابعة لمعتمدية منزل تميم من ولاية نابل، صباح اليوم الجمعة، بمنع أبنائهم من الالتحاق بمقاعد الدراسة، مطالبين بتوفير عون نظافة وتحسين وضعية المدرسة.
وطالب عدد من الاولياء خلال الوقفة الاحتجاجية، امام المدرسة، بتوفير حارس للمدرسة لحراسة المؤسسة وأبنائهم، وتنظيف القاعات ودورات المياه التي اعتبروها “غير صالحة للاستعمال بالمرة” على حد قولهم.
ودعا كاتب عام النقابة الأساسية للتعليم الأساسي بمنزل تميم حسن بوسامة في تصريح لمراسلة (وات) بالجهة، إلى ضرورة “التدخل لتحسين وضعية المجموعات الصحية بمدرسة سيدي جمال الدين، لاسيما وأنه تم خلال السنة الماضية تسجيل حالات من التهاب الكبد الفيروسي صنف أ”.
وأشار بوسامة، إلى “إشكالية تراكم مياه الأمطار وسط ساحة المدرسة وداخل القاعات، مما يؤثر سلبا على سير الدروس”، واثار بالمناسبة الى “مشكل الاكتظاظ بأغلب المؤسسات التربوية بولاية نابل وخاصة بكل من المدرسة الابتدائية بالخلايفة والمعيصرة من معتمدية الميدة”.
وفي المقابل، أكد المندوب الجهوي للتربية بنابل نجيب الخراز أنه “تم عقد جلسة بمقر المدرسة والتشاور مع مختلف الأطراف، وتم التوصل الى حل في ما يتعلق بتهيئة المجموعات الصحية وتعيين حارس للمؤسسة، مع العمل على إيجاد حل بخصوص صرف مياه الأمطار”.
وبين في السياق ذاته أن التلاميذ “عادوا إلى مقاعد الدراسة وستتم الاستجابة لمطالب الأولياء بهدف إنجاح الموسم الدراسي”.

نقلا عن الصباح نيوز.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.