من جديد…الحكومة تعتزم الترفيع في أسعار المحروقات 4 مرات في السنة.

كشفت وثيقة ”البرنامج الاقتصادي والاجتماعي في أفق 2020”، التي أعدتها الحكومة، إقرار تطبيق آلية التعديل الأوتوماتيكي لأسعار المحروقات كل ثلاثة أشهر بداية من السنة الجارية إلى حدود 2020.

كشفت وثيقة ”لبرنامج الاقتصادي والاجتماعي في أفق 2020”، التي أعدتها الحكومة، إقرار تطبيق آلية التعديل الأوتوماتيكي لأسعار المحروقات كل ثلاثة أشهر بداية من السنة الجارية إلى حدود 2020.

وحسب الوثيقة، التي نشرها موقع ”حقائق أونلاين”، فإنّ الحكومة تهدف من خلال قرارها الترفيع في أسعار المحروقات 4 مرات في العام الواحد، إلى حصر دعم المحروقات لتحقيق توازنات مالية.

وأرجعت الحكومة قرارها المتعلق بالتعديل الآلي لأسعار المحروقات كل 3 أشهر، إلى اضطراب الأسواق العالمية وانزلاق سعر الدينار.

وجاء في الوثيقة، أنّ ”ارتفاع سعر برميل النفط وانزلاق الدينار أدى الى ارتفاع كبير في دعم المحروقات من 650 دينارا مبرمجة في قانون المالية لسنة 2017 إلى 1500 مليون دينار في سنة 2017 مما أدى إلى اتخذا قرار من طرف الحكومة بتعديل الأسعار في شهر جويلية وديسمبر 2017 في أسعار البنزين والديزل العادية والديزل 50.

وأكّدت الحكومة، أنّ الارتفاع المسجل لسعر برميل النفط منذ بداية سنة 2018 استوجب مواصلة تطبيق آلية التعديل الأوتوماتيكي بانتظام كل ثلاثة أشهر بغاية حصر حجم دعم المحروقات بما لا يضر مع التوازنات المالية

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.