من بنزرت- الطبوبي للشاهد: “كي ما ڨدّيتش روحك.. لازمك تتبدّل”

اعتبر الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي أنّ الحكومة “تنتهج سياسة الهروب إلى الأمام”، مؤكّدا أنّ الاتحاد مستعد للمعركة الاجتماعية ولن يتراجع عنها كلّفه ذلك ما كلّفه.

وقال الطبوبي خلال تجمّع عمالي انتظم اليوم الأحد 25 مارس 2018 ببنزرت متوجّها بالقول لرئيس الحكومة يوسف الشاهد: “كي ما ڨدّيتش روحك لازمك تتبدّل.. أنت مطالب بتقديم النتائج.. ما ثمّاش واحد على راسو ريشة”، متابعا “3 مستشارين في رئاسة الحكومة عيّنوا بالمحاباة في أماكن لا علاقة لهم بها.. ما هكذا تُدار دواليب الدولة”.

وأضاف “نُريد حكومة قوية وذات مصداقية نختلف معها ونجد معها الحلول” قبل أن يقاطع كلمته الحاضىرون برفع شعار “تونس حرّة حرّة والسراق على برّه”.

وأكّد الطبوبي التزام الاتحاد بوثيقة قرطاج ومضامينها التي قال إنّها تمثّل 90% من اقتراحات المنظمة الشغيلة.

وذكر أمين عام الاتحاد أنّه لا يخفى عن الجميع أنّ كل الأرقام المُسجّلة سلبية وأنّ كلّ الأوضاع متردية، متسائلا “ماذا قدّمتم لهذه البلاد؟” معتبرا أنّ المعركة هي معركة خيارات.

وتحدّث عمّن أسماهم بـ”سماسرة ومافيوزة حاطّين عينيهم على اللحمة السمينة” في إشارة إلى المؤسسات العمومية مجدّدا التأكيد على أن الاتّحاد يرفض خوصصة المؤسسات العمومية وبأنّها خط أحمر.

كما جدّد تأكيده على أن الاتحاد يمدّ يده للحوار مع “أناس جدّيين ولهم رؤية إصلاحية” ورفضه ما وصفه بـ”حوارات

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.