مفاجاة صادمة في حريق مبيت “السبالة” بسيدي بوزيد..

نشرت وزارة الداخلية الخبر التالي على صفحتها في الفايسبوك: إثر الحريق الذي شب خلال الليلة الفاصلة بين يومي 08 و09 مارس 2018 بمبيت الإناث بالمعهد الثانوي بالسبالة ولاية سيدي بوزيد، تم إيلاء الموضوع الأهمية القصوى من طرف الوحدات التابعة لمنطقة الحرس الوطني بسيدي بوزيد حيث تمكنت اليوم 09 مارس 2018 من التعرف على الجناة وهنّ 04 فتيات قاطنات بالمبيت المذكور أعمارهن تتراوح بين 16 و17 سنة.

وبالتحري معهنّ اعترفن بتحضيرهن لعملية الحرق منذ بداية الأسبوع حيث تولّين شراء كمية من البنزين وولاّعة وخلال الليلة الفاصلة بين 08 و09 مارس 2018، تم الاتفاق على حرق المبيت على الساعة 02.00 وذلك من خلال قيامهن بسكب البنزين على 02 حشايا غير مستغلة كانتا داخل المبيت وقمن بإضرام النار فيهما.

وبتعميق التحريات معهن حول الأسباب التي دفعتهن لذلك اعترفن أنه كان نتيجة تقليدهن لما حدث من حرائق في مؤسسات تربوية أخرى وكذلك كتعبير منهن عن عدم رضاهن على ظروف الإقامة بالمبيت المشار إليه.
وباستشارة النيابة العمومية، أذنت بالاحتفاظ بهن ومباشرة قضية عدلية في شأنهن موضوعها “إضرام النار عمدا بمحل مسكون والمشاركة في ذلك”.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.