معبر الذهيبة وازن الحدودي يستعيد نشاطه من جديد.

إستعاد يوم الاثنين معبر الذهيبة وازن الحدودي نشاطه المعتاد، بعد أن أغلقت السلطات الليبية حركة العبور من جانبها منذ يوم الجمعة الفارط، وفق ما أفد به مصدر أمني من المعبر بتطاوين.

وأوضح ذات المصدر، أن السلطات الليبية كانت أغلقت حركة العبور لمدة ثلاثة أيام حدادا على وفاة قائد سرايا نالوت، الذي لقي حتفه في حادث إنقلاب سيارته، خلال عملية مطاردة لسيارة تهريب على الشريط الحدودي مع تونس.

وذكر بأن فرقة عسكرية من الجيش الوطني كانت تولت نقل جثة القيادي العسكري ومرافقه الجريح إلى المستشفى المحلي برمادة من ولاية تطاوين، أين تم تقديم الإسعافات الضرورية للعسكري الجريح، قبل أن يتم لاحقا توجيههما إلى ليبيا.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.