محامي شفيق الجراية يوجه هذه الاتهامات للطفي براهم …

نشر الاستاذ فيصل الجدلاوي رئيس دفاع شفيق الجراية النص التالي على جداره في الفايسبوك , ردا على وزير الداخلية المعفى لطفي براهم:
“صرح منذ يومين وزير الداخلية السابق لطفي براهم ما معناه أن يوسف الشاهد رئيس الحكومة قام بوضع أشخاص تحت الإقامة الجبرية خلال الحملة على الفساد مستندا على قانون الطوارىء دون أن تكون بحوزته ملفات قضائية وان ذلك يعتبر اختطافا وبمثابة الاختفاء القسري.
وحيث أن مثل هذا التصريح يجعلني مضطر لإبداء الملاحظات التالية :
*أن الأشخاص الذين تم وضعهم تحت الإقامة الجبرية بموجب قانون الطوارئ تم بحثهم امام الفرقة المركزية للحرس الوطني بالعوينة والتي كنت تشرف عليها قبل تسميتك وزير الداخلية،يعني أنك كنت تشرف على جميع عمليات البحث وفبركة الملفات ظلما وبهتانا .
*أن أي اجراء قد يتخذ ضد رئيس الحكومة يوسف الشاهد لا يعفيك من المسؤولية الجزائية بما انك كنت على رأس المؤسسة الأمنية التي تولت أخذ كل الإجراءات الغير قانونية ضد الأشخاص محل الإقامة الجبرية وكان ذلك بإشراف شخصيا.
*انه كان بإمكانك الامتناع عن القيام بذلك عندما صرحنا أن الحملة على الفساد هي حملة تصفية حسابات شخصية وهي انتقائية وانتقامية’ وأنه لا توجد ملفات ضد الأشخاص الموضوعية تحت الإقامة الجبرية’ام انك كنت مستعد للقيام بكل الجرائم المهم أن تتم تسميتك وزيرا للداخلية.
*صحيح أن حملة يوسف الشاهد على الفساد حملة فاشلة وان حكومته فشلت في إدارة العديد من الملفات المختلفة لكنك تبقى المسؤول الأول على الجرائم التي تم ارتكابها ضد الأشخاص الموضوعين تحت القامة الجبرية بما انك كنت أحد المهندسين لها.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.