محامي الحوار التونسي: محاولة أخيرة لإجراء حوار مع القروي

كشف الأستاذ عبد العزيز الصيد محامي قناة الحوار التونسي في برنامج  اليوم الأربعاء 11 سبتمبر 2019 أنّه سيقوم بمحاولة جديّة أخيرة مع الجهات القضائية لإجراء حوار تلفزي مع المترشح للانتخابات الرئاسية نبيل القروي من سجن المرناقية، وذلك بعد رفض الطلب من الوكالة العامة بمحكمة الاستئناف.

وقال إنّه كان سيقوم بإعلان الإجراءات التي سيقوم باتخاذها حصريا على موزاييك لكنّه خيّر الإنتظار إلى حين الحصول على القرار بالموافقة، مشيرا إلى أنّه سيتحصل على هذا القرار قبل منتصف نهار اليوم.

وتابع الصيد “قانونيا لا يمكن قبول رفض محكمة الاستئناف إجراء حوار مع مترشح للرئاسة… لست محاميه كما أنني أساند مترشح آخر ولن أصوت له، لكن اعتبر أن تمكينه من الكلمة خلال الحملة الانتخابية أمر ضروري وقد أقنعت هيئة الانتخابات بذلك ووافقت وأذنت بحوار تلفزي مع القروي لكن الجهة القضائية رفضت رغم أنا القناة سبق وأن تحصلت على تراخيص سابقة للتصوير من داخل السجون”.

وأكّد محامي قناة الحوار أنّ منع نبيل القروي من المشاركة في الحملة الإنتخابية قد يدفع إلى التقدم بقضية في إبطال المسار الانتخابي باعتبار أنّ أحد المترشحين لم يمارس حقه في التواصل مع الناخبين بصورة عادلة ومتساوية، حسب تعبيره.

تعليقات
جار التحميل...