محافظ البنك المركزي يثمن مجهودات البنك الدولي لدعم تونس.

أكد محافظ البنك المركزي مروان العباسي  اليوم الاثنين 14 ماي 2018 على أهمية تظافر الجهود لضمان استقرار التوازنات المالية وخلق اقتصاد قوي وسليم لجلب المستثمرين.

وفي حديثه عن البنك الدولي، قال محافظ البنك المركزي ‘ يلزم الناس تعرف إنو البنك عاون تونس بطريقة كبيرة ياسر في الفترة السابقة.. وتعامل مع تونس على أساس إنها تعيش انتقالا دمقراطيا وبظروف صعبة.. وتونس اتفقت معه على مجموعة من الإصلاحات الاقتصادية..’

وأبرز أنّه من الضروري التّحكم في التّضخم حتى تكون نسبته معقولة خاصة وأن هناك مؤشرات ايجابية فيما يتعلق بمستقبل الأعمال والاستثمار في تونس وذلك مع استعادة عديد القطاعات الصناعية لانتعاشتها ومنها بالخصوص القطاع السياحي الذي يمكن أن ننتظر منه الكثير على حد تعبيره.

وشدّد العباسي على ضرورة توفير الظروف الملائمة في قطاع النقل الجوي إضافة إلى تحسين الخدمات وظروف الإقامة في النزل لجلب السياح وتشجيعهم على العودة إلى بلادنا.

كما دعا محافظ البنك المركزي إلى دفع الإنتاج وتحسين الإنتاجية حتى يتحقّق النمو المطلوب.

وتحدث في سياق متصل عن وضعية المؤسسات العمومية، مشددا على أهمية القيام بكل ما يلزم لمساعدتها وحل الإشكاليات التي تواجهها.

وأكد على أهمية دعم الأنشطة التي تساهم في دفع التصدير مع السعي إلى تقليص التوريد.

ولفت محافظ البنك المركزي في سياق متصل إلى وجود إشكاليات تهم التجارة الالكترونية، وعمل البنك على تجاوز هذه الإشكاليات.

وأشار في سياق متّصل إلى ضرورة تغيير طريقة التعامل مع الباعثين الشبان، وحرص البنك على أن يتمتّع المواطن المقيم بتونس بالامتيازات ذاتها على غرار المواطنين المقيمين بالخارج حتى يستثمر في بلاده ويخلق ثروات.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.