ماذا وراء لقاء الطبوبي ووفدين عن حركة الشعب والتيار الديمقراطي؟

مثل الوضع العام بالبلاد وكيفية الخروج من الأزمة الحالية، محور لقاء الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي اليوم الثلاثاء في مقر الاتحاد، بوفدين عن حركة الشعب والتيار الديمقراطي.

وأكد الأمين العام لحركة الشعب زهير المغزاوي في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، تطابق وجهات النظر بين حركة الشعب واتحاد الشغل في تشخيص الأزمة التي تمر بها البلاد، مشيرا الى أنه تم الاتفاق على مواصلة المشاورات بين الطرفين للخروج من هذه الأزمة.

ووفق بلاغ ورد على الصفحة الرسمية للمنظمة الشغيلة ، عبرت حركة الشعب عن “مساندتها للاتحاد العام التونسي للشغل في الهجمة التي يتعرض لها والتي تستهدف قياداته”.

كما التقى نورالدين الطبوبي اليوم ، بوفد عن التيار الديمقراطي يتقدمه الأمين العام للحزب غازي الشواشي وبحضور بوعلي المباركي الأمين العام المساعد المسؤول عن قسم المالية والإدارة وقياديين من التيار الديمقراطي. وقد تطرق اللقاء حسب بلاغ لاتحاد الشغل الى الوضع العام في البلاد وكيفية الخروج من الأزمة الحالية.

وكان الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل قال يوم السبت الماضي، عقب لقائه رئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر، ان وثيقة قرطاج لم تعد موجودة وأن البرلمان أضحى الإطار الأنسب لإدارة الحوار في المرحلة الحالية، “فهو الذي يمتلك المسؤولية السياسية والتاريخية” وفق تعبيره.

نقلا عن الصباح نيوز.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.