لقاء وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي بسفير الجزائر بتونس

مثل واقع العلاقات التونسية الجزائرية والاستحقاقات الثنائية القادمة محور لقاء وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي اليوم الجمعة بمقر الوزارة، بسفير الجزائر بتونس عبد القادر حجار.

ونوه الوزير خلال اللقاء بالمستوى المتميز الذي بلغته العلاقات بين البلدين الشقيقين، مؤكدا حرص تونس على الارتقاء بها في كل المجالات، وفق بلاغ صادر عن الوزارة.

وشدد في هذا السياق على أهمية متابعة تنفيذ توصيات الدورة 21 للجنة الكبرى المشتركة التونسية الجزائرية المنعقدة بتونس في 09 مارس 2017، ونتائج اللقاء الذي جمع رئيس الحكومة يوسف الشاهد بالوزير الأول الجزائري أحمد أويحيى بمناسبة إحياء الذكرى 60 لأحداث ساقية سيدي يوسف.

كما دعا الجهيناوى إلى تحديد موعدي انعقاد لجنة المتابعة القادمة المزمع عقدها بتونس واللجنة الكبرى المشتركة المزمع عقدها بالجزائر.

بدوره أكد السفير الجزائري حرص بلاده على تعزيز علاقاتها مع تونس في مختلف المجالات، مبرزا الأهمية التي توليها لمتابعة تنفيذ نتائج اللجان المشتركة المنعقدة في كل المستويات.

نقلا عن الشروق اون لاين.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.