لطفي العماري بعد زيارته لجرحى العملية الارهابية : “ذهبت اليهم لاواسيهم ،فاذا بهم يواسوننى…”

نشر الاعلامي لطفي العماري اليوم الخميس 12 جويلية 2018 التحديثة التالية على جداره في الفايسبوك:

“عذرا يا وطن ان جعلناك تدفع الثمن عدت للتو من المستشفى العسكري بالعاصمة،، ذهبت لزيارة ابطالنا الجرحى اللذين استهدفتهم العملية الارهابية القذرة :رضوان العامرى ،امير الماي،حمزة العامرى،، وجدت الابطال بالف خير،،لم تولمهم جراحهم بقدر ما يولمهم فراق زملاءهم،كانوا اخوة بل اكثر من الاخوة.

وجدت الابطال يستعجلون الشفاء للعودة الى ساحات الوغى بقلوب الاسود وشراسة الفهود،، اهديتهم ماكادوا يفقدون حياتهم من اجله،،علم تونس،،وقارورة ملاتها بتراب تونس،، بلغتهم سلامكم وتحياتكم وفخركم بهم،،بابطال الوطن،، قلت لهم ان تونس وشعب تونس يضعونكم بين عيني الوطن يا ارجل ما انجب الوطن،، ذهبت اليهم لاواسيهم ،فاذا بهم يواسوننى،، ذهبت اليهم بقلب موجوع،،ولكنى غادرتهم براس مرفوع،،

لطفى العمارى”

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.