لسعد اليعقوبي يكشف حقيقة ما راج حول تعليق امتحان الباكالوريا رياضة ودخول المؤسسات التربوية في إضراب مفتوح..

أكّد كاتب عام الجامعة العامة للتعليم الثانوي لسعد اليعقوبي، اليوم الجمعة 30 مارس 2018، ان ما تمّ تداوله في وسائل الاعلام ومواقع التواصل الإجتماعي حول تنفيذ إضراب بجميع المؤسسات التربوية بداية من يوم 06 أفريل وتعليق امتحانات الباكالوريا رياضة، هو تصريح قديم أدلى به سنة 2016.
وقال اليعقوبي في تصريح إعلامي، إن إعادة نشر التصريح في هذه الفترة بالذّات هدفه تهييج الرّأي العام وشيطنة الجامعة العامة للتعليم الثانوي وإحداث حالة تصادم مع الأولياء، مؤكّدا أن مثل هذه الممارسات تكرّرت في الفنترة الأخيرة على غرار نشر اخبار حول امكانية المس من الامتحانات الوطنية.

وشدّد على أنه لا يمكن الاعلان عن أي قرارات قطاعية قبل انعقاد الهيئة الإدارية، مضيفا “لن نسمح بافساد السنة الدراسية الجارية أو ارباك معنويات التلاميذ، وفي كل قرار اتّخذناه حرصنا على أن لا يمس من استمرارية السنة الدراسية”.

واعتبر اليعقوبي أن مثل هذه السلوكيات كشفت وبكل وضوح المنهج التصعيدي الذي اختارته الحكومة ووزير التربية من محاولة لخلق أزمة وتوظيف ملف التعليم سياسيا، موضحا ان الحكومة ووزارة التربية هما المستفيدان الوحيدان من نشر مثل هذه التصريحات وتهييج الراي العام لأن حجّتهم ضعيفة في عدم الاستجابة لمطالب المدرسين، وفق قوله.

وأكد لسعد اليعقوبي، أن الجامعة العامة للتعليم الثانوي تعمل بكل جهد للتوصل الى اتفاق يلبّي الحدّ الأدنى من مطالب الأساتذة مبيّنا ان قرارات الهيئة الادارية القادمة لن تتخذ منحى يحمّل المدرس والتلاميذ عبء وضريبة النضالات، على حدّ تعبيره.

وللإشارة فقد تم اليوم تداول تصريح كاتب عام نقابة التعليم الثانوي لسعد اليعقوبي يعلن فيه الدخول في إضراب بجميع المؤسسات التربوية بداية من يوم 06 أفريل و تعليق الدروس إلى حين تفعيل مختلف الاتفاقيات مع وزارة التربية بالاضافة الى تعليق امتحانات الباكالوريا رياضة بداية من 18 أفريل.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.