كتلة “الإتلاف الوطني” تصبح الثانية في البرلمان بعد النهضة …

تعقد كتلة “الإئتلاف الوطني” المحدثة مؤخرا بداية الأسبوع المقبل اجتماعا سيخصص لتوزيع المسؤوليات صلب الكتلة، وتحديد منهجية عملها، والاستعداد للأيام البرلمانية للكتلة، فضلا عن النظر في المطالب الجديدة للانضمام إليها.

وقال النائب وعضو الكتلة (المحسوبة على رئيس الحكومة يوسف الشاهد)، الصحبي بن فرج في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء اليوم السبت، إن كتلة “الإتلاف الوطني” قامت أمس الجمعة، بإيداع مطلب يحمل إمضاء 40 نائبا لتكوين كتلة برلمانية جديدة ، وذلك في انتظار إلتحاق 10 نواب قدموا مطالب فردية للانضمام اليها من بينهم عدد من المستقيلين حديثا من كتلة نداء تونس بحسب برقية عن “وات”..

وتواصل سيل الاستقالات من كتلة “نداء تونس” والانضمام الى كتلة “الائتلاف الوطني” لتتجاوز ال50 نائبا الى حد الان ولتصبح في وقت وجيز الكتلة الاكبر الثانية في البرلمان بعد كتلة “النهضة” التي تضم 68 نائبا..

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.