كان يشتغل في “الرقية الشرعية”: هذا ما اعتراف به “التاكسيست” الارهابي..

اعترف المتهم (ع ز)، الموقوف على ذمة ما يسمى بخلية حي النسيم الإرهابية، انه كان يشتغل سائق سيارة تاكسي و أنه كان يؤدي فرائضه الدينية بجامع “بولبابة” بحي النسيم.
و خلال تردده على الجامع تعرف على المدعو (ب ي) المتهم في أحداث حي النسيم الإرهابية، مشيرا إلى أن هذا الأخير اقترح عليه العمل مع شقيقه في مجال الرقية الشرعية.
مؤكدا انه في إحدى المناسبات نقل بعض عناصر خلية حي النسيم وقد جلب لهم أسلحة وسلمها لهم، نافيا تخطيطه رفقة بقية المتهمين لاستهداف مركز الأمن الوطني ببرج الوزير أو أن يكون قد تلقى تدريبات.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.