قيادات سابقة في نداء تونس تُعلّق على خطاب الشاهد.

انتقد، اليوم عدد من القيادات السابقة بنداء تونس كلمة رئيس الحكومة يوسف الشاهد، واختار البعض أن يوجه رسالة لمنتقدي كلمة الشاهد.
وقال النائب والقيادي السابق في نداء تونس الصحبي بن فرج في تدوينة له على صفحته الخاصة على “الفايسبوك”: “الخطاب يؤكد ما كنا نبّهنا اليه منذ سنتين ونصف ونحن نغادر نداء تونس” .
وأضاف الصحبي بن فرج انه “بالإمكان البناء انطلاقا من هذا الخطاب الهام مسارا جديدا حول :
•توحيد العائلة الوسطية
•إعادة التوازن السياسي
•الإصلاحات الكبرى
•محاربة الفساد”
كما قال: “أمامنا 16 شهرا لاصلاح ما أفسدته الانانية والطموحات الشخصية والاصرار على الخطأ ولا وقت لدينا لإضاعتها في معارك جانبية(في غالبها شخصية) سيحاولون فرضها علينا ليفوّتوا علينا لحظة تاريخية لن تكرر وسنُحاسب عليها أمام التاريخ “.
وليد الجلاد
ومن جهته، قال النائب وليد الجلاد والقيادي السابق في نداء تونس في تدوينة له على صفحته الخاصة: “تحتاج بلادنا اليوم وأكثر من أي وقت مضى إلى إعلاء صوت العقل والحكمة للخروج من أزمتنا السياسية والإقتصادية والإجتماعية وتغليب المصلحة الوطنية على المصالح الحزبية والشخصية كما كان يقولها الرئيس دائما “la patrie avant le parti”.فلا عاش في تونس من خانها.”
صبرين القوبنطيني
أمّا النائبة صبرين القوبنطيني والقيادية السابقة بنداء تونس، فقد اختارت ان توجه رسالة إلى منتقدي الشاهد، قائلة، في تدوينة على صفحتها الخاصة: “الشاهد يقلهم “اليوم فما اختلال في التوازن السياسي” و”لا قدر الله نرجعوا لنتائج2011″ و”تشتت العائلة الديمقراطية” وهوما شادين صحيح ويقولك “النهضة تدفع فيه”… بربي من لم يجد لحظة شجاعة ليندد بما قام به حافظ قائد السبسي في البلاد، وزاد انضم مؤخرا لجوقة “الله احد الله احد سي حافظ ما كيفو حد” قال شنوة “حافظ نخدمو بيه مادام بوه رئيس”، من غير ما يقعد يبكي ويحاول يعطينا دروس في رجال الدولة اش لازمهم يقولوا وفي تدهور وضع البلاد وحياد الادارة والغدرة والوفاء… نعذركم بصراحة خاطر عارفين فلوسكم وفات والوهم اللي كنتو تبيعوا فيه ماعادش يجد على حافظ بيدو.”

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.