قريبا في تونس و لاول مرة : اجراء عملية زرع للنخاع العظمي الذاتي لدى الأطفال

ينتظر أن يتم خلال أول أسبوع من شهر أفريل القادم، إجراء أول عملية زرع للنخاع العظمي الذاتي لدى الأطفال في تونس وهي عملية لعلاج الأورام السرطانية .

وأفاد الدكتور محمد البجاوي أستاذ طب الأطفال بكلية الطب بتونس ورئيس طب الأطفال لأمراض الدم والمناعة وزرع الخلايا الجذعية بالمركز الوطني لزرع النخاع العظمي بتونس، في تصريح إعلامي على هامش افتتاح هذا القسم بعد تجديده وتوسعته، أن أول عملية زرع للنخاع العظمي للأطفال ستتم في الأسبوع الأول من شهر أفريل القادم، في اختصاص قال إنه “بقي حكرا على تونس على مستوى القارة الافريقية”.
وسيمكن تطور هذا الاختصاص ونجاحه من علاج الأطفال المصابين بأمراض الدم المعقدة في تونس بعد أن كان يتم ايفادهم إلى الخارج، بحسب الدكتور البجاوي، الذي أكد أن التغطية العلاجية تتكفل بها الدولة التونسية سواء عبر منظومة العلاج المجاني أو عبر الصندوق الوطني للتأمين على المرض ” الكنام “.
وأفاد بأن إجراء عملية زرع النخاع العظمي الذاتي لدى الأطفال التي تجرى بهذا القسم والتي تقدر كلفتها بنحو 200 الف دينار ستوفر على الدولة التونسية مصاريف كبرى باعتبار أن كلفة العمليات في الخارج تقدر ب 1 مليون و800 ألف دينار.
وأفاد وزير الصحة، عماد الحمامي، من جانبه، أن التوصل إلى اجراء هذا الصنف الدقيق من العمليات يعكس تطور الطب في تونس ويبرهن على استثمار الدولة في مجال الصحة التي يظل فيها المريض محور المنظومة الصحية في البلاد.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.