قرار صادم من المحكمة الفرنسية في قضيّة سعد المجرّد.

قرّرت غرفة التحقيق في محكمة الاستئناف بباريس أمس الثلاثاء، إحالة المغني المغربي سعد لمجرد إلى المحاكمة الجنائية، بتهمة اغتصاب امرأة في فندق ‘ماريوت’ الفرنسي يوم 26 أكتوبر 2016.

وأقرت محكمة الاستئناف ضرورة محاكمة الفنان المغربي بتهمة اغتصاب شابّة، وألغت بذلك الأمر الذي أصدره قاضي التحقيق في أبريل 2019، الذي صنَف هذه الأفعال “اعتداءا جنسيا وعنفا”.

وبموجب القرار الجديد أصبح تصنيف التهمة الموجهة لسعد المجرّد “الاغتصاب”، وفق ما نشرته وكالة “سبوتنيك”..

وقال جان مارك ديسكوبس محامي الفتاة الفرنسية، لورا (23 عاما) “نحن راضون عن هذا القرار… قامت غرفة التحقيق بقراءة وتحليل دقيق للحقائق… الاغتصاب يعتبر جريمة، ومحكمة الجنايات هي المختصة”.

تعليقات
جار التحميل...