قبلي: تلميذة 13 سنة تقدم على الانتحار بعد ان نشروا فيديو الإعتداء عليها على فايسبوك

فارقت صباح اليوم تلميذة التعليم الأساسي الحياة، بعد يومين من إقدامها على الإنتحار، بعد أن تعرضت إلى إعتداء بالعنف وإفتكاك هاتفها من طرف عدد من المراهقين، الذين قاموا بنشر فيديو على فايسبوك يصور الإعتداء عليها، الأمر الذي لم تحتمله طفلة 13 سنة.

وحسب أستاذتها، فإن التلميذة التي فارقت الحياة، كانت أفضل تلميذاتها وشديدة التعلق بها. وأكدت أنها حاولت في وقت سابق الإنتحار عبر شرب الأدوية، وتم إنقاذها، كما خضعت إلى متابعة نفسية، لكن أعادت الكرة منذ يومين لتفارق الحياة في قسم الإنعاش بالمستشفى الجهوي بقبلي.
وكانت الأستاذة في حالة تأثر شديد، مؤكدة أن “نوارة القسم” قد رحلت بسبب طيش عدد من المراهقين.

 

 

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.