قال السجن 8 اشهر لكل استاذ يحجب الاعداد – نقابة التعليم الثانوي ترد على شوقي قداس…

أكد رئيس الهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصية، شوقي قداس، أن مسألة حجب الأعداد تعتبر خرقا واضحا للقانون حيث ان الأعداد تصنف ضمن المعطيات الشخصية وان حجبها هو خرق لقاعدة أساسية موجودة في حق النفاذ للمعطيات الشخصية مشيرا الى أن هذا الخرق يؤدي الى تعرض كل استاذ يحجب الأعداد للعقاب الجزائي وبالسجن لمدة 8 أشهر بحسب قانون 2004.
وأشار قداس في تصريح لاذاعة “جوهرة اف ام” أن مجلس الهيئة سيجتمع الجمعة المقبل وسيتطرق لهذه المسألة ملوّحا بعقوبات جزائية قد يتعرض اليها الأساتذة بنص القانون.

وفي هذا السياق، أكد الكاتب العام المساعد للجامعة العامة للتعليم الثانوي فخري السميطي أن قرار حجب الاعداد شرعي ولن يتم التراجع عنه مهما كلفهم ذلك.
وعبر السميطي في تصريح لـ “زووم تونيزيا” عن استغرابه من تصريحات قداس باعتبار طرف غير معني بهذه المسألة مشددا في ذات السياق على أن الحديث عن حجب الأعداد “تافه” باعتبار أنه قد تم مدّ جميع التلاميذ بأعدادهم وقد تم حجبها فقد على الادارة وليس على التلاميذ والأولياء.

وأضاف السميطي قائلا” اعتقد أن هذا الشخص، في اشارة الى شوقي قداس، يغمس خارج الصحن ويبحث عن “buzz” الاعلامي فقط وأقول له توجه اذن الى القضاء وسنلتقي امام المحكمة” متابعا “لن نتراجع عن قرار حجب الاعداد ونحن متمسكون بمطالبنا مهما كلفنا ذلك..ونقول لقداس كان عليك الالتفات الى الوزارة بدل تهديد الاساتذة والتحريض ضدهم واذا توفرت لك الحجة فالقضاء أمامك”.
وشدد السميطي أن الوعد والوعيد المسلط ضد الأساتذة لن يرهبهم معتبرا أن مثل هذه التصريحات لا ترتقي الى مستوى التعامل مع الاساتذة وتدخل ضمن باب الترهيب والتحريض ضد المدرسين.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.