في ليبيا: العثور على 3 أطفال أشقاء مقتولين

أعلنت السلطات الليبية مساء أمس السبت 07 أفريل 2018، العثور على رفات ثلاثة أطفال (ولدان وبنت)، تم اختطافهم سنة 2015 بعد إطلاق النار على السيارة التي كانوا على متنها عند توجههم إلى الدراسة.
ومن 2015 ظل مصير الأشقاء الثلاثة مجهولا، حيث تعرض والدهم وهو رجل الأعمال رياض الشرشاري إلى المساومة من أجل إطلاق سراحهم وإعادتهم إلى عائلتهم.
وبحسب جهاز المباحث الجنائية فرع الغربية، فقد أشارت التحقيقات إلى مقتل الأطفال (عبد الحميد 5 سنوات، وذهب 12 سنة، ومحمد 8 سنوات) ودفنهم في غابة البراعم جنوب مدينة صرمان الساحلية والواقعة نحو 70 كيلو متراً غرب طرابلس.
وقال رئيس المباحث الجنائية بالمنطقة الغربية علي بنيني في تصريحات صحفية، إن الطب الشرعي أظهر وفاة الأطفال منذ سنتين على الأقل، وإن اكتشاف موقع الرفات جاء بعد التحقيقات التي أُجريت مع أحد أفراد العصابة التي قامت باختطاف الأطفال.
وبعد الكشف عن ملابسات الحادثة، عبّر المجلس الأعلى للدولة عن صدمته وإدانته لهذه الجريمة.
من جهتها، أعلنت بلدية صرمان مسقط رأس الأطفال المقتولين، حالة الحداد لمدة ثلاثة أيام.

المصدر (وكالات)

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.