في قصيدة مؤثرة : الشاعر لزهر الضاوي يرثي “سوار” احدى ضحايا فاجعة عمدون : ” وينك سوار , لاباس ,وين اصحابك؟ “

نشر الشاعر  لزهر  الضاوي قصيدة رثائية مؤثرة جدا بعنوان : ” حوار …مع سوار”

وسوار  بالاغة  هي احدى ضحايا الحادث الاليم الذي جد في منطقة عمدون بولاية باجة و اسفر عن 29 قتيلا …

وقال الضاوي في قصيدته “

“- وينك “سوار”… ” لا باس “..؟
…وين أصحابك..؟؟
+…………………؟؟؟؟؟

-..زيد علّي صوتك…
ما سمعت جْوابك…؟؟
+…………….؟؟؟؟؟
-..قُلتيلي..” أحنا أشكون “..”؟؟
أحنا أحبابك..
شعبك لي يبكي الدم..
أحنا أقرابك..
+……………….؟؟
– شعبك لي ذاق الهم..
” بوك الْ جابك “..
أحنا ” حَنان الأم”..
..حلّي بابك..؟؟
..حلّي “سوار” يكفيك..ما شْويتينا..
آنا بعيوني نْراك ..وسْط ” جنينة”..!!
حلّي يا بنتي لواه عذّبتينا..؟
أحنا “الغَلابة”..في بلاد حْزينة..
حلّي يابنتي.. قُلّي شنهو صابك..؟؟
+………………………….!!!
– كي خْرَجْتوا من “عمدون”..كنتوا تغنّوا…؟؟
..وكل واحد فيكم حابّ يظهّر فنّو..؟؟
في نهار مُشْمس..كنتو فيه تتمنّوا..
وحتى الكراسي.. تْحوّلوا لِ” دْرابك”..؟؟!!
..شكرا يا بنتي ..هاك طمّنتينا..
..ما تروّحي للدار….توْ يزّينا..؟؟
..هيّا ارجعي م” الواد”..
نادي أصحابك..؟؟
+ ..آنا مانيش في الواد..
” الوحش ” أدّاني..
واسبقني ل”شارل نيكول”..
توْ تلقاني..؟
..أحنا تفاهمنا نلحّنو أغاني..
ما تعطيهُمْش للنّايب الّلي “نابك”..
..خوذ الأغاني..شيلْها أمانة..
وانشرْها وسْط بلادنا المزيانة..
قوللها هذا ” الّلحن “.. من شَبابك..!!

-..آهي يابنتي.. والله بكّيتيني..
ودَمْع الهَدَبْ كالنار حارق عيني..
للكذب يا “سوار” ..ما تلزّيني..
والله مانقدر نصبر على غيابك..!!
والله مانقدر نصبر على غيابك..!!
+++++++++++
(قفصة 2019/12/02)”

تعليقات
جار التحميل...