في حركة تصعيدية جديدة:أطباء الأسنان يحملون الشارة الحمراء

يحمل أطباء الأسنان بداية من اليوم الجمعة الشارة الحمراء. وفي هذا السياق، قال رئيس النقابة التونسية لأطباء الأسنان الممارسين بصفة حرة خالد التنازفتي
ان هذه الخطوة الاحتجاجية ستتواصل مع إمكانية التصعيد تنديدا بالإعتداءات التي يتعرض لها أطباء الأسنان وللمطالبة بإعادة إمضاء الاتفاقية الاطارية المشتركة بين الصندوق الوطني للتأمين على المرض “الكنام” واطباء الأسنان ، مذكّرا بأنه تم إيقاف العمل بالاتفاقية منذ 6 فيفري الماضي لعدم مراجعة ما تضمنته من نقاط.
وأشار إلى أنه منذ سنة 2016 ورغم توجيه مراسلات لـ”الكنام” للمطالبة بمراجعة التعريفة إلا أنه لم يتم ذلك إلى غاية هذا اليوم، ما دفع أطباء الاسنان لإيقاف التعاقد مع “الكنام”.
كما قال التنازفتي أن عددا من المرضى أصبحوا يهددون الأطباء لإجبارهم على اعتماد ورقة استرجاع المصاريف لفائدة “الكنام”، رغم مقاطعة اطباء الاسنان “الكنام” واعلام المرضى بذلك، مشيرا إلى أن “الطبيب اصبح في وضعية حرجة امام المريض الذي من حقه أيضا استرجاع مصاريف العلاج”.
وبخصوص مطالب أطباء الاسنان التي يجب تضمينها في الاتفاقية التعاقدية الجديدة مع “الكنام”، قال خالد التنازفتي انها تتمثل في مراجعة أسعار العلاج التي لم تتغير منذ سنة 2006 ، وضع سقف سنوي خاص بالنسبة لاطباء الأسنان لا يكون مُضمنا في السقف السنوي لمنظوري “الكنام” بالاضافة إلى المطالبة باسترجاع المريض مصاريف العلاج بنسبة 80 بالمائة وادراج التعويضات في الاتفاقية.
وفي سياق متصل، أكّد التنازفتي مطالبة أطباء الاسنان بتوفير الحماية الأمنية لعياداتهم بعد تكرر عمليات السطو وسرقة المعدات.

تعليقات
جار التحميل...