فضيحة بالفيديو و الاسماء: في الكاميرا الخفية الممنوعة “شالوم” – هذه قائمة التونسيين الذين قبلوا التعامل مع اسرائيل والذين رفضوا الاغراء..

قبل عدد من الشخصيات العامة التعامل مع إسرائيل في الكاميرا الخفية “شالوم” التي كانت ستبث على قناة التاسعة وفق ما أفاد به المنتج وليد الزريبي لشمس-اف-ام.
الكاميرا الخفية “شالوم” تناولت موضوع تظاهر ممثلين يقومون بتمثيل شخصيات عن الكيان الصهيوني ويقوم الزريبي بدور شخصية العميل بعرض مبالغ مالية كبيرة على شخصيات سياسية وثقافية ورياضية وإعلامية، لافتكاك موقف منها مساند لإسرائيل، فقبل البعض فيما رفض آخرون.
وحسب نفس المصدر فإن أحزابا سياسية وشخصيات ولوبيات مالية وشخصيات إعلامية تدخلت لمنع بث البرنامج حتى لا يتم كشف حقيقة بعض الشخصيات السياسية والدينية والإعلامية والفنية والرياضية التي قبلت التعاون مع إسرائيل من خلال برنامج الكاميرا الخفية وفق ما أفاد المنتج وليد الزريبي.
الذي قال أيضا إنه قبل يوم من البث تم الاتصال بمالك قناة التاسعة الذي توجه صحبة مستشاره وهو إعلامي معروف مع شخصين مجهولين الى القناة وتم اتخاذ قرارعدم البث كما اتصلت شخصيات سياسية متنفذة لمنع البث، وشخصيات عبرت عن مساندتها، وبالفعل تم إيقاف البث إثر ذلك.
وحسب نفس المصدر فإن الشخصيات التي قبلت العرض هي:
-عبد الرؤوف العيادي المعروف بمواقفه المعادية للصهيونية.
-عادل العلمي (رجل دين) قَبِلَ العرض وطلب تصريف المبلغ بالعملة التونسية.
-احلام كامرجي، سياسية
-محسن الشريف(مغني)
– سليم شيبوب ..قبل المبدأ وتفاوض معهم ..وعن المبلغ المالي والدعم من قبل اسرائيل قال أن الامور لا تتم منذ الوهلة الاولى .
-مختار التليلي قبل المبدأ وطلب الجمع في التدريب بين اسرائيل وفلسطين
منذر قفراش..قال لهم انتظرتكم لمدة سنوات
-رؤوف بن يغلان قبل المبدأ والعمل فى اسرائيل
فيما رفضت شخصيات العرض وتمسكت بعدم التعامل مع “الصهاينة”وهم:

-محمد بن سالم (قيادي فيى “النهضة”)

-عبيد البريكي
– عمار عمروسية
-محمد عبو
-محمود البارودي
-رضا بلحاج(قيادي في النداء سابقا)
عصام الدردوري رفض العرض وهدد بتبليغ الأمن.
يشار الى ان محمد علي النهدي تدخلت زوجته بعد ان سمعت الحوار ودفعته الى الرفض .

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.