فتيات عراقيات يتظاهرن بملابس ”بابجي” أمام البرلمان

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صورا لفتيات بملابس لعبة ”بابجي”، في شوارع العاصمة العراقية بغداد، احتجاجا على قرار حظر اللعبة.

ويظهر في الصور أربع فتيات وقفن أمام مقر البرلمان العراقي، رفضا لقراره بحظر اللعبة، حسب ما نشرته وكالة “سبوتنيك”.

وكان البرلمان العراقي قد قرّر بالإجماع يوم الأربعاء الماضي، حظر بعض ألعاب الفيديو الشهيرة، وأبرزها لعبة “بابجي” و”فورتنايت”، بسبب تأثيرها السلبي على الشباب، على حد وصفهم.

وقالت إحدى المتظاهرات “اللعبة لم تكن مؤثرة عليّ شخصيا على الأقل، وكنت ألعبها في أوقات الفراغ، وكانت هي في ذات الوقت لعبة للتسلية ووسيلة تواصل مع الآخرين”.

ويذكر أن قرار البرلمان العراقي يأتي بعد أيام من تعليق مقتدى الصدر، زعيم التيار الصدري الذي يعتبر أكبر تيار شعبي شيعي في العراق، على تعلق الشباب بالألعاب الإلكترونية والمباريات في جميع أوقاتهم.

تعليقات
جار التحميل...