فتاة تلقى حتفها بسبب انفجار مفاجئ أثناء استخدام الهاتف.

لقيت فتاة في الثامنة عشرة من عمرها حتَفها، بعد انفجار الهاتف المحمول الذي كانت تستخدمه أثناء شحنه بالكهرباء.

ووفقاً لصحيفة Times of India المحلية، توفيت الشابة أوما أورام (من ولاية أوديشا بشرقي الهند)، نتيجة للجروح الناجمة عن اشتعال هاتفها الخلوي، فيما لا يزال سبب انفجار الهاتف مجهولاً.

وذكرت مصادر التحقيق أن شقيق الفتاة دورغا أورام، عثر عليها ملقاة في غرفتها ومصابة بجروح وحروق في الصدر والأطراف، وبجانبها هاتفها المحمول من نوع نوكيا موصلاً بالكهرباء.

وقال دورجا: “يبدو أنها كانت تستمع إلى الموسيقى أو تتحدث إلى شخص ما أثناء شحن بطارية هاتفها، ثم انفجر فجأة”.

وعلى الرغم من نقلها سريعاً إلى المستشفى القريب، إلا أن الشابة ماتت في غضون دقائق، بحسب موقع ABC الإسباني.

فيما قال الأطباء في المستشفى إنه على الرغم من وجود جروح في جميع أنحاء جسدها، إلا أنها لم تكن بالخطورة الكافية لتُسبب وفاة الفتاة.

بينما قال الطبيب: “من المحتمل أن تكون قد أصيبت بصدمة كهربائية، سيتم تشريح الجثة للتأكد من ذلك”، بحسب صحيفة Mirror البريطانية.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.