عودة الدروس كان لها تاثير واضح في جمعية الأولياء والتلاميذ

عبرت الجمعية التونسية للأولياء والتلاميذ، عن ارتياحها لاستئناف الدروس بالمدارس الاعدادية والمعاهد الثانوية اليوم الأربعاء 25 أفريل 2018، وذلك في بلاغ صدر عنها عقب عودة الدروس بهذه المؤسسات التربوية.

وأعربت الجمعية، عن ارتياحها لعودة الدروس بالمدارس الاعدادية والمعاهد الثانوية بعد استجابة المدرسين لقرار لقاء الجهات الصادر عن الجامعة العامة للتعليم الثانوي يوم أمس الثلاثاء، بدعوة الأساتذة إلى استئناف العمل بداية من اليوم الأربعاء 25 أفريل 2018.

وطلبت الجمعية، الأخذ بعين الاعتبار حاجة التلاميذ الى قسطهم الضروري من الراحة باعتبار أن مدة انقطاع الدراسة لم تكن بالنسبة اليهم عطلة راحة وذلك على خلفية مقترح توجهت به الجامعة العامة للتعليم الثانوي يتمثل في اعتبار الأسبوع المقبل (الذي هو موعد عطلة مدرسية) أسبوع عمل حتى يتمكن التلاميذ والأساتذة من تدارك ما فات من دروس، شريطة أن لا يقع المساس بأجور المربين.

ودعا رئيس الجمعية التونسية للأولياء والتلاميذ رضا الزهروني ، الأولياء الى الحرص على التواصل الدائم مع أبنائهم بهدف حمايتهم من التشويش الحاصل على الدروس في أعقاب امتناع بعض التلاميذ عن العودة الى الدراسة احتجاجا على مقترح الجامعة تنظيم دروس تدارك في فترة العطلة.

وللاشارة فان عددا من تلاميذ معهد عائشة بلاغة بنهج مرسيليا بالعاصمة كانوا نفذوا اضرابا اليوم الأربعاء رفضا لمقترح الجامعة العامة للتعليم الثانوي تنظيم دروس تدارك في الأسبوع المقبل المبرمج.

نقلا عن الشروق اون لاين.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.