“عركة” بين النائبين على بالنور وعماد الدايمي…

شهدت الجلسة العامة بمجلس نواب الشعب الخميس 5 أفريل 2018 والمخصصة لمناقشة فصول مشروع قانون الجماعات المحلي تبادلا للاتهامات بين النائبين علي بنور وعماد الدايمي.

حيث نفى النائب علي بالنور في مداخلته دعوته إلى انقلاب عسكري في تونس مشيرا إلى أن تصريحه في أحد الإذاعات الخاصة، يراد منه تنبيه التونسيين من خطر تواصل تردي الأوضاع في تونس. وأكد أنه لم يدع أبدا المنظومة العسكرية إلى الانقلاب.

واستنكر في الوقت نفسه ما اعتبرها مداخلة خطيرة من قبل زميله عماد الدايمي في جلسة يوم أمس وتهديده له بالقتل وقطع الأجسام واستهزاؤه بالثقافة التي تعتبر ”مرجعيته”. وأكد بنور أن ولاءه الوحيد لتونس وللعمل التونسي في حين أن ولاء الدايمي ”لقطر ووجدي غنيم” وفق تعبيره.

من جهته، اعتبر النائب عماد الدايمي دعوة زميله علي بنور إلى الانقلاب مسألة خطيرة، مشددا على أنه لا سبيل لتداول السلطة في تونس إلا عبر صناديق الاقتراع. كما نفى في الوقت ذاته تهديده بهدر دم النائب علي بنور.

موزاييك

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.